الخميس, 23 آذار/مارس 2017
Blue Red Green

  • أخبار سريعة
أخبار قانونية: رئيس القضاء يصدر قرارا بتخفيض رسوم تسجيلات الاراضي - الجمعة, 20 شباط/فبراير 2015 08:36
أخبار قانونية: البشير يطلع على أداء السلطة القضائية - الإثنين, 05 كانون2/يناير 2015 20:20
أخبار قانونية: رئيس القضاء يوجه بالاهتمام بقضايا المال العام - الإثنين, 05 كانون2/يناير 2015 20:15

المحلف اللعوب.

المحلف اللعوب

فى قضية محاولة إغتصاب أنثى ، وقفت المجنى عليها فى صندوق الشهادة ، مواجهة هيئة المحلفين ، حيثُ كانت الهيئة مكونة من ثلاث سيدات و تسعة رجال،  منهم شخص يبلغ من العمر حوالى 60 عاما

و كان الرجل المسكين متعبا ، أو متضجرا ، فكان ينعس بين كل دقيقة أو أخرى

و عندما سأل ممثل الإدعاء المجنى عليها: ماذا قال لك المتهم وهو يحاول إغتصابك؟ 

فردت قائلة: آسفة ، لا أستطيع ، فقد تفوه بكلمات لا أستطيع النطق بها فى مكان له حرمة هذا المكان

فنظر اليها القاضى متدبرا، ثم قال لها


لا بأس ، يمكنك أن تكتبى هذه الكلمات على قطعة من الورق ، وس وف نمررها على المحلفين لقراءتها ، بدون أن نعرضك للمهانة أو الحرج

و قامت السيدة بكتابة الكلمات ، و أمر القاضى بتمرير الورقة على المحلفين ، و عندما وصلت الى صاحبنا النائم على نفسه ، لكزه جاره ، موقظا له ، و أعطاه الورقة ، مشير فى إتجاه السيدة المحنى عليها

وا رتبك المحلف خجلا و احمر وجهه ، و لكنه تماسك بسرعة ، و قرأ ما كان مكتوبا فى الورقة ، ثم إحمر وجهه مرة أخرى ، و دس الورقة بسرعة فى جيبه

إنتظر القاضى عدة ثوان ، ثم صاح

أنت أيها المحلف ، إرجع هذه الورقة فورا

فرد المحلف: كلا يا سيادة القاضى ، هذه هى رسالة شخصية

و انفجرت المحكمة بالضحك ، و زاد إرتباك المُحلف ، بعد أن تيقن أنه أرتكب حماقة لا تُغفر.. 

لقد ظن المسكين أن السيدة الجميلة ، المجنى عليها فى القضية ، قد أرسلت اليه رسالة شخصية ، تدعوه فيه الى

و هنا ، سأترك ذلك لخيالكم.

 


)
روى هذه الواقعة محام جنائى شهير من نيو زيلانده ، كان مدعوا الى إحدى الجامعات لإعطاء محاضرة عن مميزات و مساوئ نظام المحلفين ، من وجهة نظر ممارسى مهنة المحاماة(

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

  إشترك في القائمة البريدية

  إبحث في الموقع

  • أخبار قانونية

  • عقود

  • جرائم محلية

  • قواعد فقهية