الخميس, 14 كانون1/ديسمبر 2017
Blue Red Green

  • أخبار سريعة
أخبار قانونية: رئيس القضاء يصدر قرارا بتخفيض رسوم تسجيلات الاراضي - الجمعة, 20 شباط/فبراير 2015 08:36
أخبار قانونية: البشير يطلع على أداء السلطة القضائية - الإثنين, 05 كانون2/يناير 2015 20:20
أخبار قانونية: رئيس القضاء يوجه بالاهتمام بقضايا المال العام - الإثنين, 05 كانون2/يناير 2015 20:15
الرئيسية أعمدة قانونية نافذة على القانون التجاري المشاركة المتقاطعة بين الشركات

المشاركة المتقاطعة بين الشركات

 

Eng.: Cross- sharing

 Fr.: Autocontrole

 

الدكتور/ يحى الشاذلي الشيخ الريح السنهوري ـ (سيرة ذاتية).

البريد الإلكتروني: ( عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. ).


 تعرف المشاركة المتقاطعة بأنها تملك الشركة لرأسمالها بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة عن طريق تملك شركة تابعة لجزء من رأسمال شركة أم. فتتحقق تلك المشاركة إما بتملك الشركة لأسهمها بأي طريق من الطرق أو بتملك شركة لأسهم في شركة أخرى هي نفسها مالكة لأسهم في الشركة الأولى.

 تمنع القوانين عادة المشاركة المتقاطعة أو تحد منها للأسباب الآتية:

 أولا: إن المشاركة المتقاطعة تضخم من أصول الشركة بصورة مصطنعة حيث تتملك الشركة رأسمالها عن طريق الشركة الأخرى. فلو فرضنا أن الشركة (أ) تتملك نصف رأسمال الشركة (ب) البالغ 10 مليون ريال والعكس صحيح حيث تتملك الشركة (ب) نصف رأسمال الشركة (أ) البالغ 10 مليون ريال، ينتج من ذلك أن رأس المال الحقيقي للشركة (أ) هو 5 مليون ريال وكذلك الحال بالنسبة للشركة (ب). فعن طريق المشاركة المتقاطعة ارتفع راس مال الشركتين إلى الضعف بصورة وهمية وغير حقيقية.

ثانيا: إن المشاركة المتقاطعة تجعل من مجلس إدارة الشركة غير قابل للعزل وذلك إذا بلغت المشاركة حد السيطرة. إذ يمكن أن يكون تعيين وعزل أعضاء مجلس إدارة الشركة (أ) في يد الشركة (ب) والعكس صحيح وبالتالي يصبح من المستحيل عزل المجلس.

ثالثا: إن المشاركة المتقاطعة تقلل من كمية الأسهم المتداولة في السوق حيث يصبح عدد من أسهم كل من الشركتين مجمد في يد الشركة الأخرى وبالتالي تخرج تلك الأسهم من دائرة التداول.

رابعا: إن المشاركة المتقاطعة تجعل عمليات الاستحواذ أكثر صعوبة إن لم تكن مستحيلة. 

 مع أن التشريعات منعت المشاركة المتقاطعة من ناحية المبدأ إلا أنها سمحت بتلك المشاركة في حالة لم تتجاوز نسبة 10% من رأسمال الشركة، وذلك لعدة أسباب منها زيادة الأرباح على الأسهم نتيجة تقليل عددها حيث أن أسهم المشاركة المتقاطعة تحرم من الأرباح. كما أن تلك الأسهم تستخدم للدفاع عن الشركة ضد عمليات الإستحواذ غير الودي في بعض التشريعات التي تسمح لها بحق التصويت.

 يمكن أن تكون المشاركة المتقاطعة مباشرة ففي هذه الحالة تتملك الشركة (أ) مثلا أسهما في الشركة (ب)، وفي نفس الوقت تتملك الشركة (ب)  أسهما في الشركة (أ). كما يمكن أن تكون المشاركة المتقاطعة غير مباشرة كان تتملك الشركة (أ) أسهما في الشركة (ب) بينما تتملك الشركة (ب) أسهما في الشركة (أ) عن طريق شركاتها الوليدة.

 أمثلة للتملك المباشر:

لقراءة المقال كاملاً مع الأمثلة التوضيحية، أضغط على الرابط التالي:

icon المشاركة المتقاطعة بين الشركات (67.58 kB)

 

 

  إشترك في القائمة البريدية

  إبحث في الموقع