الأحد, 22 تشرين1/أكتوير 2017
Blue Red Green

  • أخبار سريعة
أخبار قانونية: رئيس القضاء يصدر قرارا بتخفيض رسوم تسجيلات الاراضي - الجمعة, 20 شباط/فبراير 2015 08:36
أخبار قانونية: البشير يطلع على أداء السلطة القضائية - الإثنين, 05 كانون2/يناير 2015 20:20
أخبار قانونية: رئيس القضاء يوجه بالاهتمام بقضايا المال العام - الإثنين, 05 كانون2/يناير 2015 20:15

شاهدة الدفاع الرابعة: حملت سفاحاً وذهبت للطبيب المتهم ورفض إجراء عملية الإجهاض لي..!

شاهدة الدفاع الرابعة: حملت سفاحاً وذهبت للطبيب المتهم ورفض إجراء عملية الإجهاض لي..!

حوكمت بجريمة الزنا وأخذت الطفلة وكنت أزورها يومياً بالدار

رصد ومتابعة: ابتسام عبد الرحمن

إستمعت محكمة جنايات الخرطوم شمال، برئاسة القاضي عصمت محمد يوسف، لافادات بقية شهود الدفاع في قضية طبيب النساء والتوليد، المتهم باجراء عملية اجهاض لفتيات حملن سفاحاً.

وفي جلسة الأمس، استمعت المحكمة لاقوال شاهدة الدفاع الرابعة، التي افادت لدى ردها على اسئلة ممثل الدفاع، الاستاذ عادل عبد الغني، انها كانت لديها علاقة غير شرعية بشخص وحملت منه سفاحاً، وانها علمت بالحمل بعد ثلاثة أشهر منه، وأضافت انها وجدت رقم الطبيب المتهم باحدى الصحف، وكان يتحدث عن امراض النساء والتوليد، وقالت انها اتصلت به، ووصف لها مكان العيادة، وحضرت اليه، واخبرته بالمشكلة بعد حضورها اليه بالعيادة، حيث انها قابلت المتهمة السادسة، سكرتيرة المتهم، والتي قامت بأخذ بياناتها.

وبعد دخولها لغرفة الكشف، اخبرت الطبيب المتهم، بأنها حامل وغير متزوجة، وطلبت منه اجراء عملية لها لاخراج هذا الجنين، واخبرته بأني سوف اقوم بدفع اي مبلغ يطلبه.

صدور الحكم في قضية طبيب الإجهاض.

صحيفة الصحافه - خالد فتحي

 والساعة تتجاوز الحادية عشرة والنصف بثلاث دقائق داخل مبنى محكمة الخرطوم شمال صباح أمس وقتها كان الدكتورعبد الهادي ابراهيم اختصاصي النساء والتوليد الذائع الصيت يخطو نحوقاعة المحكمة للمرة الاخيرة في انتظارالكشف عما سطرته محكمة الجنايات بشأن وقائع القضية التي حبست الرأي العام الداخلي لزمان طويل .   عبدالهادي دخل غيرمكبل اليدين والقدمين يرتدي بدلة افرنجية كاملة رغما عن حرارة الصيف هذه الايام وقد ارتسمت على وجهه ابتسامة تعطيك مؤشرات بأن الرجل اما واثق اوغيرمبالٍ وعلى يده يحمل مفكرة مثلما اعتاد منذ بداية جلسات المحاكمة .

وسط حضورلافت  بدأت المحكمة اجراءات جلسة النطق بالحكم وبينما اكتظت القاعة الفسيحة على سعتها كان ضعفهم خارجها ينتظرون الامل في الدخول ولما استيأسوا اخذوا في اثارة جلبة وضوضاء امتدت لبضع دقائق وسرعان ماخمدت تماما كشعلة ناراطفأتها رياح باردة.

المتهمون التسعة داخل القفص رسم القلق والتوترملامحه على وجوهم بجلاء لاسيما عند افتتاح الجلسة .

  إشترك في القائمة البريدية

  إبحث في الموقع